كوالكوم تطلق حساس بصمة تحت الشاشة أكبر وأسرع من السابق
بتوقيت بيروت -

كوالكوم تطلق حساس بصمة تحت الشاشة أكبر وأسرع من السابق

يبدو أن تقنية حساسات البصمة تحت الشاشة ستصبح الموضة الجديدة بعد أن أعلنت كوالكوم عن الجيل الثاني من المستشعر الصوتي ثلاثي الأبعاد 3D Sonic Sensor الذي عمل على تقديم تطوير كبير مقارنة بالجيل الأول وذلك على مستويي الحجم وسرعة الاستجابة.

يغطي الجيل الثاني مساحة أكبر من السابق ليتيح لمسه بسهولة أكبر، كما أن استجابته أعلى من الجيل الأول ما يجعل تجربة استخدامه أفضل.

يأتي هذا الجيل الجديد بمساحة 8*8 ملمتر مقارنة مع 4*9 ملمتر سابقاً بالتالي هناك زيادة في الحجم 77% ليستقبل البصمة بدقة أعلى. كما تقول الشركة أنه تم تسريع الاستجابة بنحو 50% أيضاً.

كانت كوالكوم قد أطلقت الجيل الأول من حساس البصمة تحت الشاشة قبل عامين وذلك بتقنية الماسح البصري وهي كانت شائعة في أبرز الهواتف الذكية التي تستخدم هذا النوع من البصمة، لكن اليوم مع تقنية الأمواج فوق الصوتية أصبحت أفضل وأسرع.

واجهت حساسات البصمة تحت الشاشة القديمة العديد من المشاكل خاصة الأمنية حيث أنها كانت تفتح عند لمسها بأي أصبع غير المسجل عند وجود بعض لصاقات حماية الشاشة.

من المتوقع أن نرى هواتف ذكية جديدة تستخدم حساس كوالكوم المطور بدءاً من الشهر المقبل، وقد نراه في سامسونج جالكسي S21 الذي سيتم الإعلان عنه بعد يومياً، لاسيما أن الشركة الكورية استخدمت حساسات كوالكوم تحت الشاشة في هواتفها الرائدة السابقة من فئتي S و Note.


المصدر:

GSMArena



إقرأ المزيد