اختبار روبوتات في سنغافورة تجوب الشوارع لرصد السلوكيات السلبية
القدس -

سان فرانسيسكو- (د ب أ)- تختبر سنغافورة على مدار ثلاثة أسابيع روبوتين يجوبان الشوارع في دوريات لرصد “السلوكيات الاجتماعية السلبية” مثل التدخين في الأماكن المحظورة ومخالفة قواعد التباعد الاجتماعي للوقاية من فيروس كورونا.

وأفاد الموقع الإلكتروني فيز دوت أورج المتخصص في التكنولوجيا بأن هذه الروبوتات التي يطلق عليها اسم “زافيير” مجهزة بكاميرات يمكنها التقاط مقاطع فيديو بزوايا تصوير تصل إلى 360 درجة، فضلا عن مستشعرات من أجل التحرك بشكل آمن وسط العامة في الشوارع، لتحليل أي مخالفات محتملة لقواعد السلامة العامة.

وجاء في بيان صحفي من هيئة العلوم والتكنولوجيا في سنغافورة أنه إذا ما رصد الروبوت زافيير أي سلوكيات سلبية، فإنه سوف يقوم بإخطار الضابط المسؤول في مركز المراقبة التابع له، بحيث يستطيع المختصون الرد على هذه المخالفات بالحضور الشخصي أو عن بعد من خلال الشاشة التفاعلية المثبتة في الروبوت.

ويشارك في اختبار هذه الروبوتات خمس هيئات حكومية في سنغافورة.

وتقول ليلي لينج مدير وكالة الرقابة على الأغذية في شرق سنغافورة إن “نشر هذه الروبوتات الأرضية سوف يساعد في تعزيز أعمال الرقابة وموارد تطبيق القانون، فضلا عن تقليل الحاجة لاستخدام ضباطنا في عمل دوريات ميدانية”.

وذكرت هيئة العلوم والتكنولوجيا أن الروبوتات الجديدة سوف تهتم برصد خمس مخالفات رئيسية ألا وهي التدخين في الأماكن المحظورة، وبيع السلع بشكل غير مشروع، ووضع الدراجات في أماكن غير مخصصة لهذا الغرض، والتجمعات التي تخالف قواعد الوقاية من كورونا، وأخيرا استخدام الدراجات البخارية وغيرها من وسائل النقل في مسارات المشاه.



إقرأ المزيد