لماذا طلبت بي إن سبورتس عدم إقامة السوبر الإيطالي بالسعودية؟
عربي ٢١ -
نشر موقع "ميدل إيست آي" البريطاني تقريرا تحدث فيه عن السبب الذي دفع إدارة مجموعة قنوات "بي إن سبورتس" القطرية إلى تقديم طلب للاتحاد الإيطالي لكرة القدم يقضي بعدم إقامة مباراة السوبر الإيطالي في السعودية، لأنها دولة تشجع على قرصنة المحتوى الرقمي.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن استضافة جدة لمباراة كأس السوبر الإيطالي التي سوف تجمع كلا من يوفنتوس وإيه سي ميلان جاءت في الوقت الذي تفرض فيه السعودية مقاطعة اقتصادية على قطر، انطلقت منذ شهر حزيران/ يونيو من سنة 2017.

وأفاد الموقع بأن تذاكر المباراة التي ستقام في ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية نفذت في أقل من يومين. وتمتلك شبكة "بي إن سبورتس" القطرية حقوق البث الحصرية للعديد من المناسبات الرياضية في الشرق الأوسط، على غرار مباريات كأس العالم والدوري الإنجليزي الممتاز، فضلا عن كأس آسيا لكرة القدم.

وأكدت الشبكة القطرية أنها تمتلك أدلة تثبت أن القنوات المدعومة من قبل المملكة العربية السعودية تقوم بقرصنة البث المباشر لمحتواها ووضع علامة قنوات "بي أوت كيو" فوق شعار الشبكة القطرية، بما في ذلك مباريات الكالشيو. كما اتهمت الهيئة الإدارية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم وهيئات رياضية أخرى قنوات "بي أوت كيو" بنشر محتوى رقمي بشكل غير قانوني.

وذكر الموقع أن شبكة "بي أوت كيو" ظهرت سنة 2017 بعد مقاطعة السعودية وحلفائها لقطر على المستوى الدبلوماسي والتجاري، متهمين إياها بدعم الإرهاب. وعلى الرغم من أن هذه القنوات متاحة على نطاق واسع في المملكة العربية السعودية، إلا أن الرياض تنفي بث شبكة "بي أوت كيو" من المملكة وتؤكد أن السلطات السعودية ملتزمة بمكافحة القرصنة، ويظهر ذلك من خلال إعلانها عن مصادرة حوالي 12 ألف جهاز قرصنة خلال شهر حزيران/ يونيو الماضي. وتجدر الإشارة إلى أن الجهات المالكة والمشغلة لهذه القنوات مجهولة.

وبين الموقع أن يوسف العبيدلي، المدير التنفيذي لقنوات "بي إن سبورتس" الرياضية، قد راسل لويجي دي سييرفو، مطالبا الرابطة الإيطالية بالانضمام إلى النضال الذي تقوده المجتمعات الكروية العالمية ضد قرصنة المحتوى الرقمي من قبل شبكة "بي أوت كيو".

وقال العبيدلي في الرسالة التي وجهها لدي سييرفو يوم الأربعاء: "من بين جميع البلدان في العالم التي كان من الممكن أن تختارها لاستضافة مباراة السوبر الإيطالي، اخترت دولة تدعم سرقة المحتوى الخاص بك. وفي حال أقيمت هذه المباراة على الأراضي السعودية، سيخفق الدوري الإيطالي الدرجة الأولى في الوفاء بالتزاماته تجاه أنديته والمجتمعات الرياضية الأوسع، التي تتعرض حقوق ملكيتها الفكرية إلى التهديد من قبل قنوات "بي أوت كيو"".

ونوه الموقع بأن العبيدلي طلب من دي سييرفو إعادة النظر في "ما إذا كان من المناسب المضي قدما في إقامة مباراة كأس السوبر الإيطالي في جدة في الوقت الذي يمتلك فيه خيارات أخرى متاحة أمامه حتى خلال هذه المرحلة المتأخرة". كما ظهرت دعوات أخرى تطالب بتغيير مكان إقامة مباراة السوبر الإيطالي من جدة عقب حادثة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول خلال شهر تشرين الأول/ أكتوبر.

وفي رسالته، أشار العبيدلي إلى أن "النداءات المتزايدة من قبل العديد من الجهات... تجعلك تعيد النظر في المكان الذي ستقام فيه المباراة"، واستشهد بمنظمة العفو الدولية والصحفيين والسياسيين الإيطاليين فضلا عن "عشاق الرياضة الواعين".

وأشار الموقع إلى أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أكد أنه بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في المملكة ضد شبكة "بي أوت كيو" نظرا لبثها مباريات كأس آسيا، أكبر بطولة لكرة القدم في المنطقة، بطريقة غير قانونية. وقال الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في بيانه إن كأس آسيا الذي انطلقت فعالياته في مدينة أبوظبي الأسبوع الماضي، وقع بثه بشكل غير قانوني على هذه الشبكة. كما أفاد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بأنه كلف محامي في المملكة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة والعمل مع الأطراف الأخرى المالكة لحقوق البث التي تأثرت مصالحها هي الأخرى.

ولم يقدم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المزيد من التفاصيل حول الأطراف المعنية بالقضية أو محاولات السعي للحصول على تعويضات. ومن جهته، لم يرد المكتب الإعلامي للحكومة السعودية عن الطلب الذي تلقاه من قبل وكالة الأنباء رويترز للتعليق على الإجراءات التي اتخذتها هذه الهيئة.

وفي الختام، ذكر الموقع أن منظمة التجارة العالمية أكدت خلال الشهر الماضي أنها ستحقق في ادعاءات قطر حول انتهاكات المملكة العربية السعودية لملكيتها الفكرية، بما في ذلك قرصنة محتوى شبكة "بي إن سبورتس" على الرغم من اعتراضات الرياض.


إقرأ المزيد