للشهر الرابع.. تركيا تسجل فائضا بميزان المعاملات الجارية
الخليج الجديد -

للشهر الرابع.. تركيا تسجل فائضا بميزان المعاملات الجارية

سجل الاقتصاد التركي فائضاً في ميزان المعاملات الجارية خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بلغ 986 مليون دولار.

وأظهرت بيانات البنك المركزي التركي، الجمعة، أن هذا الفائض جاء نتيجة انخفاض شديد للعجز التجاري باعتباره أكبر مكوّن في حسابه، بفعل ارتفاع أسعار الواردات، مع استمرار بطء النشاط الاقتصادي، وارتفاع أسعار الواردات بفعل انخفاض الليرة بشدة العام الماضي.

ويُعد نوفمبر/تشرين الثاني، الشهر الرابع على التوالي الذي يسجل فيه ميزان المعاملات الجارية فائضاً، حيث انخفض العجز التجاري التركي، وهو أكبر مكون في حسابه، بشدة بفعل ارتفاع أسعار الواردات، وذلك بعدما كان استطلاع رأي أجرته "رويترز" شمل 18 خبيرا اقتصاديا، قد توقع فائضا عند 965 مليون دولار.

ووفقا لآراء الخبراء، فإن متوسط التقديرات للعجز في العام بالكامل 28 مليار دولار، مقارنة مع 36 مليار دولار في توقعات حكومية جرى الإعلان عنها في سبتمبر/أيلول، و47.4 مليار دولار عام 2017.

وكان وزير الخزانة والمالية "براءت ألبيرق"، قد أكد، الخميس، أن حكومة بلاده حققت أهدافها في 2018 من خلال تحسين نسبة التضخم وأسعار الصرف والفائدة.

وسبق ذلك بيوم، تأكيد الرئيس "رجب طيب أردوغان"، أن تركيا أصبحت في المرتبة 13 بين أكبر اقتصادات العالم وفقاً لتعادل القوة الشرائية، مشيراً إلى أن حجم الاستثمارات الدولية في تركيا خلال السنوات الـ16 الماضية تخطى 201 مليار دولار.



إقرأ المزيد