السعودية: حركة النقل الخارجي.. إحباط لعدم شمولها الكثير من المعلمين والمعلمات
أربيان بيزنس -

أعلنت وزارة التعليم السعودية، مساء أمس الخميس، حركة النقل الخارجي للمعلمين والمعلمات للعام الحالي 1440 وبلغت النسبة العامة للمنقولين والمنقولات في الحركة 19.73 بالمئة بينما كانت النسبة في العام الماضي 20.7 بالمئة وهو ما عده طالبو النقل تراجعاً في تلبية الوزارة لرغاباتهم رغم إدخال عنصر الدورات الصيفية ضمن عناصر المفاضلة هذا العام.

وبلغت نسبة المنقولين من المعلمين على الرغبة الأولى 60.84 بالمئة وعلى الثانية 6.36 بالمئة، وعلى الثالثة 3.75 بالمئة، ونسبة المنقولين منهم على بقية الرغبات 29.05 بالمئة، ولم الشمل 8.5 بالمئة.

وأوضحت وزارة التعليم أنه يمكن للمتقدمين والمتقدمات الاستعلام عن نتيجة الحركة للمتقدمين، من خلال حساباتهم في نظام نور، وإتاحة الاعتراض على نتيجة النقل إلكترونياً خلال عشرة أيام ابتداءً من يوم الأحد القادم.

وأضافت أن الحركة التزمت بالقواعد والضوابط المنظمة لنقل المعلمين والمعلمات تحقيقاً لمبدأ العدل والمساواة بين المتقدمين.

وقالت صحيفة "سبق" المحلية الإلكترونية إنها تلقت كثير من الشكاوى من المعلمين أكدوا فيها ضعف حركة النقل الخارجي للعام الحالي، وأنهم أصيبوا بإحباط جراء تلك الحركة التي لم تلب رغبات الكثير من المعلمين والمعلمات، موضحين أنها امتداد للسنتين الماضيتين اللتين كانت فيهما الحركة مشابهة لتلك الحركة.

وكان متحدث التعليم مبارك العصيمي قال لبرنامج "ياهلا" الذي تبثه قناة "روتانا خليجية" إن "حركة النقل الخارجي للمعلمين هذا العام خدمت 15.6 بالمئة من إجمالي المعلمين"، مضيفاً أن "85 بالمئة من المعلمين لم يتقدموا لحركة النقل الخارجي، وهذا معناه أنهم راضون عن أوضاعهم، وأن الوزارة نجحت في معالجة موضوع نقل المعلمين عاماً بعد عام".



إقرأ المزيد