الحكومة اليمنية تفتتح ميناء تجاريا على بحر العرب (صور)
عربي ٢١ -

شهد اليمن، الأربعاء، افتتاح أول ميناء بحري على شواطئ بحر العرب، في محافظة شبوة جنوب شرق البلاد.


وأعلن محافظ محافظة شبوة، محمد صالح بن عديو، اليوم، افتتاح ميناء "قناء" النفطي والتجاري في مديرية رضوم، جنوب شرقي، مدينة عتق، عاصمة المحافظة النفطية.


وقال بن عديو: "نعلن في هذا اليوم البهيج بأننا قد خطونا خطوات متقدمة ومهمة نحو تشغيل ميناء (قنا) ليصبح ميناء بحري نفطي و تجاري يشكل إضافة مهمة في مشروع نهضة محافظة شبوة".


وميناء قنا، يعد الثالث في شبوة، فيما يأتي افتتاحه بعد شهرين تقريبا من التوقيع مع شركة "كيو واي زد" للتجارة العامة (غير حكومية)، تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع.


وأضاف: "لقد كان لهذا الميناء أهمية تاريخية كواحد من أهم الموانئ التجارية منذ آلاف السنين، فكان أهم ميناء تجاري في شبه الجزيرة العربية بما حباه الله من خصائص ومميزات طبيعية جعلته ينال هذه الأهمية في طريق التجارة العالمية".


وتابع أن بداية تشغيل ميناء قنا، سيكون في مرحلته الأولى لتوفير المشتقات النفطية، ووضع حد لمعاناة كبيرة واجهها المواطن في هذه المحافظة.


وأشار إلى أن ميناء قنا، واحد من ثلاثة موانئ في سواحل محافظة شبوة وفي مساحة لا تتجاوز خمسين كيلومتر، حيث ميناء النشيمة لتصدير النفط الخام، وميناء بلحاف لتصدير الغاز المسال، مؤكدا أن هذه ميزة مهمة للمحافظة وتشغيلها والاستفادة من خدماتها سيعود بالنفع على عموم الوطن، وسيرفد الاقتصاد الوطني بالإيرادات التي ستستفيد منها المحافظة والبلد عموما، بالإضافة إلى تشغيل الالاف من العاطلين عن العمل وإنعاش الحركة التجارية.

 

اقرأ أيضا: محال الصرافة تغلق أبوابها في عدن بعد هبوط حاد للريال اليمني

وفي تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، وقعت سلطات محافظة شبوة على إنشاء ميناء قنا التجاري في مديرية رضوم الساحلية على بحر العرب.


ونصت الاتفاقية، وفقا لوكالة "سبأ"، على قيام شركة "كيو واي زد" للتجارة العامة (غير حكومية) بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع ميناء "قنا" التجاري، وتشمل توفير خزانات عائمة للمشتقات النفطية، وتأمين احتياجات المحافظة منها، وفق المصدر ذاته.


فيما تقضي المرحلة الثانية ببناء أرصفة التفريغ للمشتقات النفطية، مع إنشاء 8 خزانات استراتيجية لخزنها، بسعة إجمالية تصل إلى 60 ألف طن، إضافة إلى بناء أرصفة النشاط التجاري للميناء.
من جانبه، قال مستشار محافظ شبوة، محسن الحاج إن تشغيل ميناء قنا، يمثل إضافة نوعية لمحافظة شبوة في مجال التنمية والمشاريع الاستراتيجية.


وأضاف في تصريح خاص لـ"عربي21" أن هذا الميناء، لاشك، أنه مشروع مهم للمحافظة واليمن ككل، مؤكدا أنه سيجعل من شبوة، ورشة عمل كبيرة فيما يتعلق تصدير واستيراد السلع، وسيكون له فوائد على مستوى الوطن بكله.


واعتبر مستشار محافظ شبوة أن ميناء قنا، كان بمثابة مشروع استثنائي في ظرف استثنائي، موضحا أن ما يميزه هو موقعه الاستراتيجي، والذي لا يحتاج لتدخل الإنسان لإصلاحه.


وأردف قائلا: بالنظر إلى أن المنطقة الواسعة والمفتوحة التي يقع فيها الميناء، والتي تعطي الدولة إمكانية تطويره، وتوسيع مساحته الاستيعابية، بل تحويله إلى ميناء حرة.


وشبوة الخاضعة لسلطة الحكومة، تعد واحدة من أهم المحافظات اليمنية، كونها غنية بالنفط، وتشهد استقرارا أمنيا رغم ظروف الحرب المستمرة في البلاد.

 

 



إقرأ المزيد