تأجيل ضريبتي القيمة المضافة والانتقائية بالكويت لأجل غير مسمى
الخليج الجديد -

تأجيل ضريبتي القيمة المضافة والانتقائية بالكويت لأجل غير مسمى

قررت الحكومة الكويتية مبدئيا تأجيل تطبيق ضريبتي القيمة المضافة والانتقائية إلى أجل غير مسمى، معتبرة أن تلك الضريبة ما زالت بحاجة إلى مزيد من الدراسة والتخطيط لاتخاذ قرار التطبيق من عدمه.

وشدد مسؤول كويتي، معني بذلك الملف، أن الهيكل الحالي لوزارة المالية الكويتية جاهز بنسبة كبيرة لتطبيق الضريبتين.

واستدرك المسؤول، الذي رفض الكشف عن هويته، أن الوزارة كانت تنتظر انتهاء اللجنة المالية في مجلس الأمة الكويتي (البرلمان) من دراسة هذه الضرائب والموافقة على القانون الخاص بها واللائحة التنفيذية، بحسب ما نقله "العربي الجديد".

وأعلنت لجنة الميزانيات والحساب الختامي في مجلس الأمة، في مايو/أيار الماضي، عن تأجيل تطبيق ضريبة القيمة المضافة في الكويت حتى عام 2021.

جاء ذلك رغم مطالبة وزارة المالية بتسريع إجراءات تطبيق الضريبة الانتقائية على بعض السلع المنتقاة، كالتبغ، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الغازية، لتعويض تأجيل القيمة المضافة.

لكن عضو لجنة الميزانيات والحساب الختامي في مجلس الأمة، "عادل الرومي"، أرجع تأجيل تطبيق ضريبتي القيمة المضافة والانتقائية في الكويت إلى عدم الانتهاء من الدراسات الفنية والاستشارية لتطبيق هذا النوع من الضرائب، بالإضافة إلى محدودية الجاهزية الفنية واللوجستية لدى عدد من الجهات المعنية بتطبيقها.

وأضاف أن اللجنة كانت جادة في دراسة ومناقشة مشروع قانون ضريبتي القيمة المضافة والانتقائية، وذلك قبل عرضه على الجلسة العامة لمجلس الأمة لمناقشته، ولكن التأخير في إعداد الدراسات الفنية، والتي جاءت بعضها غير مكتملة، حال دون الإسراع في هذه الإجراءات.

وحذر من أن التأخير في تطبيق الضرائب في الكويت سيؤثر بالسلب على الميزانية، خاصة في ظل التراجعات الحالية لأسعار النفط، والتي ستعود بالميزانية من جديد إلى تسجيل العجز.

وأكد أن الحل للتخلص من التأثير الكبير لأسعار النفط على الوضع المالي الحالي للبلاد هو التوجه إلى مصادر بديلة تعزز إيرادات الميزانية، خاصة أن الكويت لا تطبق، في الوقت الحالي، أي نوع من أنواع الضرائب على السلع.

وكانت ضريبة القيمة المضافة قد دخلت حيز التنفيذ في السعودية والإمارات أول يناير/كانون الثاني 2018، في إجراء يعتبر سابقة في الخليج الذي لجأ إلى فرض ضرائب للحد من تداعيات تراجع إيراداته النفطية.

ويفوت تأخر الكويت أو عدم تطبيقها ضريبتي القيمة المضافة والانتقائية، على خزينة الدولة إيرادات سنوية تقدر بمليارات الدولارات.



إقرأ المزيد