الجامعة العربية تنفي التخطيط لدعوة سوريا لحضور القمة المقبلة
الخليج الجديد -

الجامعة العربية تنفي التخطيط لدعوة سوريا لحضور القمة المقبلة

نفى الأمين العام المساعد للجامعة العربية "حسام زكي"، وجود أي خطط لدعوة سوريا لحضور القمة العربية المقرر عقدها بتونس في 31 مارس /آذار المقبل.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن "زكي" قوله إن "الجامعة ليس لديها خطط لمناقشة دعوة سوريا إلى قمة تونس، خلال القمة الاقتصادية في لبنان، والتي لم تدع إليها دمشق أيضا".

وأكد "زكي" أن قمة بيروت الاقتصادية ستعقد في موعدها المقرر في يناير/كانون الثاني الجاري، بالرغم من دعوة رئيس البرلمان اللبناني لتأجيلها.

وفي وقت سابق، نفت تونس توجيه دعوة لرئيس النظام السوري "بشار الأسد" لحضور القمة العربية التي تحتضنها في 31 مارس/آذار المقبل.

يذكر أن الجامعة العربية جمّدت عضوية سوريا منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2011، ومنذ ذلك التاريخ لم تشارك في أي قمة عربية.

وأغلقت تونس السفارة السورية في البلاد سنة 2012، قبل أن تفتتح سنة 2015 مكتبا في دمشق لإدارة شؤون التونسيين في سوريا.

وخلال الآونة الأخيرة، ظهرت تحركات إقليمية وعربية للتطبيع مع النظام السوري، أبرزها إعلان الخارجية البحرينية استمرار العمل في سفارتها لدى سوريا، وإعادة الإمارات فتح سفارتها في دمشق، وكذلك زيارة الرئيس السوداني "عمر البشير" لرئيس النظام السوري "بشار الأسد".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أبدت حكومة النظام السوري ترحيبها بأي خطوة عربية باتجاه عودة السفارات إلى دمشق وتفعيل عملها من جديد.



إقرأ المزيد