"السترات الصفراء" في هولندا تطالب برحيل الحكومة
عربي ٢١ -

شهدت 14 مدينة هولندية، السبت، مظاهرات واسعة لأصحاب "السترات الصفراء"، تطالب باستقالة الحكومة، ما يعني عودة قوية للاحتجاجات بعد خمودها لبعض الوقت.


واجتمع أصحاب "السترات الصفراء"، في مناطق مركزية في مختلف المدن، بينها العاصمة أمستردام ولاهاي، تلبية لدعوات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ووسط تدابير أمنية مشددة، عبّر العشرات من أصحاب "السترات الصفراء" عن غضبهم أمام البرلمان في لاهاي، مطالبين باستقالة ورحيل روته.

ويشارك في مظاهرات هولندا بشكل كبير، مجموعات يمينية متطرفة، للاحتجاج ضد السياسات التي يتبعها رئيس الوزراء مارك روته وحكومته.

 

اقرأ أيضا: بعد فرنسا وبلجيكا.. احتجاجات السترات الصفراء تمتد إلى هولندا


وكتب المتظاهرون على ستراتهم عبارات تطالب الجميع بالدفاع عن حقوقهم، وتطالب باستقالة رئيس الوزراء وحكومته.

ويندد أصحاب "السترات الصفراء" في هولندا منذ 7 أسابيع بقرارات حكومية عدّة من بينها التوقيع على ميثاق الأمم المتحدة للهجرة، وسن التقاعد والغلاء في قطاعي الصحة والتعليم ومشكلة اللاجئين. 

ومن المقرر أن تشهد مدينة أوترخت الهولندية، الأحد، احتجاجات مناهضة للحكومة من أصحاب "السترات الحمراء" الذين ظهروا مؤخرا بديلا لأصحاب "السترات الصفراء".

وفي الأسابيع الأخيرة، بدأت موجة من الاحتجاجات تضرب دولا أوروبية عدة للمطالبة بتحسين ظروف المعيشة، انطلقت من فرنسا ضمن حراك يسمي بـ"السترات الصفراء"، وانتقلت منها إلى هولندا وبلجيكا وألمانيا وإسبانيا وبلغاريا وصربيا والمجر.



إقرأ المزيد