نيوزيلندا تكشف تفاصيل عن سفر وإقامة سفاح المسجدين
الخليج الجديد -

نيوزيلندا تكشف تفاصيل عن سفر وإقامة سفاح المسجدين

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا "جاسيندا أرديرن" إن المشتبه في تنفيذه الهجوم الإرهابي على مسجدين في كرايستشيرش سافر لعدة دول حول العالم ولم يكن من المقيمين لفترات طويلة في البلاد.

وأوضحت "أرديرن" في مؤتمر صحفي في العاصمة ولنجتون إن "الرجل أسترالي سافر لفترات متقطعة إلى نيوزيلندا وبقي فيها لفترات مختلفة"، بحسب وكالة "رويترز".

وتابعت: "لا يمكن أن أصفه بأنه من المقيمين لفترة طويلة".

لكنها أشارت إلى أنه لم يكن على قوائم الترقب لا في بلادها ولا في أستراليا.

وقالت "أرديرن" إن قوانين الأسلحة في البلاد يجب أن تتغير عقب الهجوم، مضيفة أن من بين الضحايا مواطنون من باكستان وتركيا والسعودية وإندونيسيا وماليزيا.

وقام أسترالي من أصول بريطانية، يدعى "برينتون تيرانت" (28 عاما)، بإطلاق الرصاص على المصلين في مسجد بمدينة كرايستشيرش بجزيرة ساوث آيلاند، خلال صلاة الجمعة، وبث المجزرة مباشرة على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، كما وقع هجوم على مسجد آخر في ذات المدينة بالتزامن.

وأعلنت السلطات النيوزيلندية احتجاز ثلاثة رجال وامرأة بعد وقوع الهجومين. وطلبت الشرطة من جميع المسلمين تجنّب التوجّه إلى المساجد في كلّ أنحاء البلاد، لحين إشعار آخر.

ووصفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، "جاسيندا أرديرن"، الهجوم بأنه "أحد أسود الأيام" في تاريخ بلادها.



إقرأ المزيد