دول جوار ليبيا ترفض التدخل الأجنبي وتطالب بوقف القتال فورا
الخليج الجديد -

دول جوار ليبيا ترفض التدخل الأجنبي وتطالب بوقف القتال فورا

طالبت دول جوار ليبيا بوقف فورى للعمليات العسكرية الجارية هناك، معلنة رفضها التدخل الخارجي في الشأن الليبي وإغراق البلاد بالسلاح.

وقالت مصر وتونس والجزائر فى بيان مشترك، عقب اجتماع لوزراء خارجية الدول الثلاث في العاصمة التونسية: "نرفض إغراق ليبيا بالسلاح الأجنبي"، معربين عن قلقهم من "تدفق الإرهابيين الأجانب إلى ليبيا"،

ووفق صحف محلية مصرية، أكدت الدول الثلاث على ضرورة التمسك بوحدة وسلامة الأراضي الليبية.

وقال وزير خارجية تونس، "خميس الجهيناوي" إن دول جوار ليبيا "ترفض أي حل عسكري"، مؤكدًا أن "الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة في ليبيا".

واستضافت العاصمة تونس، الأربعاء، اجتماعا على مستوى وزراء خارجية دول جوار ليبيا، لبحث المستجدات في الدولة الأفريقية، وسبل دفع جهود استعادة الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب.

شارك في الاجتماع وزير خارجية مصر "سامح شكري"، ونظيره التونسي "خميس الجهيناوي"، والجزائري "صابري بوقادوم".

ومنذ 2011، تعاني ليبيا الغنية بالنفط صراعا على الشرعية والسلطة، يتركز حاليا بين حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في العاصمة طرابلس، واللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، قائد قوات مجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق (شرق).

وتصاعدت الأزمة منذ أبريل/نيسان الماضي، حيث تشهد طرابلس معارك مسلحة إثر إطلاق "حفتر" عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة، وسط تنديد دولي واسع ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي.



إقرأ المزيد