البنتاجون: نتفاوض مع السعودية لدفع تكاليف قواتنا الموجودة هناك
الخليج الجديد -

الأربعاء 15 يناير 2020 12:45 م

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" إن المفاوضات لا تزال جارية مع السعودية حول كيفية المساعدة ودفع تكاليف بقاء قوات أمريكية هناك.

وذكرت المتحدثة باسم "البنتاجون"، "ريبيكا ريباريتش"، في بيان، الثلاثاء، أن السعودية وافقت على المساهمة بتكاليف بقاء القوات الأمريكية، مضيفة أن المحادثات لا تزال جارية لإضفاء الطابع الرسمي على هذه المساهمات.

وشددت "ريبيكا" على أن "تلك المساهمات لا تؤدي إلى إرسال قوات أمريكية جديدة، ولا تدفع وزارة الدفاع إلى تولي مهام أو مسؤوليات جديدة".

وجاءت تصريحات متحدثة "البنتاجون"، تعليقا على تصريحات الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عن دفع السعودية مليار دولار مقابلة استضافة قوات أمريكية  إضافية في أراضيها.

وقال "ترامب"، في حديث إلى قناة "فوكس نيوز"، الأسبوع الماضي، إن السعودية، بناء على طلبه، قد أودعت مليار دولار على حساب مصرفي تابع للولايات المتحدة مقابل إرسال قوات إضافية إليها.

وفي العام الماضي، نشرت واشنطن في السعودية آلافا من عسكرييها وبطاريات دفاعية إضافية من طراز "باتريوت"، بدعوى الرد على ما وصفه مسؤولون في البنتاجون بـ"تصاعد الخطر الإيراني".

ودأب "ترامب" على الجهر بما يعتبره إنجازات له تمثلت في إجبار السعودية على دفع مليارات الدولارات للولايات المتحدة، مقابل إرسال جنود واستمرار عمل قواعد أمريكية بالمملكة ودول أخرى، علاوة على شراء أسلحة من واشنطن.

ويقول الرئيس الأمريكي إنه لا يحتاج إلى نفط الشرق الأوسط، وهدد بسحب الوجود العسكري الأمريكي من هناك، حول توقف الدول الخليجية عن الدفع.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات



إقرأ المزيد