أرامكو تستثمر 14 مليون دولار في شركة درونز يابانية.. ما السبب؟
الخليج الجديد -

أعلن صندوق استثمار تابع لشركة "أرامكو" السعودية اقتحام السوق الياباني عبر 14 مليون دولار ينوي استثمارها في شركة طائرات بدون طيار يابانية.

الاستثمار السعودي سيتم عبر صندوق "واعد فينتشرز"، والذي يبلغ رأسماله 200 مليون دولار، حيث سيستحوذ على أسهم في شركة "تيرا درون" اليابانية، ومقرها طوكيو،  تعمل في تصميم برمجيات تساعد الطائرات من دون طيار في فحص ومراقبة الأنابيب والخزانات والأماكن المغلقة أو الحبيسة الأخرى.

وقالت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، في تعليقها على الصفقة المرتقبة، إن الاستثمار السعودي الجديد في "تيرا درون" يأتي في إطار سعي أكبر شركة للنفط في العالم وراء التكنولوجيات الجديدة.

وأفادت الوكالة بأن الشركة اليابانية الناشئة تعتزم استخدام الأموال في إنشاء مكتب لها في السعودية، وتأهيل الطائرات من دون طيار للقيام بعمليات تفتيش، وفحص خزانات ومنشآت النفط والغاز التابعة لشركة "أرامكو السعودية".

وقال "تيبي سكي"، مدير شركة "تيرا درون" إن "الشركة ترغب في تعيين 100 موظف بالسعودية خلال عامين أو ثلاثة أعوام".

وأضاف "سكي": "لدينا حرص شديد على توسع نشاطنا في منطقة الشرق الأوسط. وهذا الاستثمار يضعنا على الخريطة باعتبار أن الشركة واحدة من أهم شركات (الدرونز) في العالم، وهو أمر نحتاجه حتى ننطلق في السوق العالمية".

وبحسب "بلومبرج"، يراهن "واعد فينتشرز" السعودي على أن شركة "تيرا درون" ستقوم بتوطين التطوير التكنولوجي في المملكة، وتساعد على تحقيق طموح ولي العهد الأمير "محمد بن سلمان" في تحويل البلاد إلى مركز للتكنولوجيا المتقدمة.

وازداد اهتمام "أرامكو" بالطائرات المسيرة التجارية خلال السنوات القليلة الماضية، وتحرص على التزود بأحدث التقنيات في هذا المجال.

وعلى سبيل المثال، بينما كان فحص ومعاينة الخزانات وشعلات السلامة تتطلب إنشاء منصات للتسلّق والفحص على ارتفاعات عالية، يمكن الآن القيام بتلك المهمات باستخدام الدرونز لخفض التكاليف، وتوفير الجهد والوقت، ورفع مستوى السلامة.

وتحققت إنجازات مشابهة من خلال استخدام الطائرات المسيّرة في التفتيش البصري والحراري، والتصوير الجوي، والمراقبة، والاستجابة السريعة للحالات الطارئة، والكشف عن تسرّب الغازات، وغيرها من الأنشطة، مما يعكس هدف "أرامكو" المتمثل في حماية البيئة والحد من انبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري، علاوة على ذلك يقوم مركز الثورة الصناعية الرابعة في أرامكو السعودية باستكشاف تقنيات مبتكرة تماشيًا مع برنامج التحوّل الرقمي.



إقرأ المزيد