التجمع الفلسطيني للوطن والشتات يوجه نداء لحماس
وكالة قدس نت للأنباء -

وجهت الأمانة العامة للتجمع الفلسطيني للوطن و الشتات  نداءً عاجلاً إلى حركة حماس لتغليب "لغة العقل والانحياز إلى نبض الشارع "والتوقف عن ملاحقة وقمع المتظاهرين السلميين  فوراً، والإفراج عن كافة المعتقلين على خلفية الرأي والتعبير، ومحاسبة كل من تورط بالاعتداء على المتظاهرين السلميين، وسحب الأجهزة الأمنية من الطرقات والساحات العامة لمنع المشاحنات . كما قال

 وقال محمد شريم الأمين العام للتجمع الفلسطيني للوطن و الشتات في تصريح صحفي "يجب البحث عن آليات وطرق تطويق الأزمة لمنع انزلاق وتدهور الأمور إلى مستويات خطيرة لا يمكن السيطرة عليها، وعلى مبدأ احترام حرية الرأي والتعبير والحق في التظاهر  و عدم تكميم الأفواه و قمع الحريات  لا يجوز أن تقمع الناس بهذا الشكل ضرورة توفير حياة كريمة للمواطنين . "

 ودعا شريم  إلى "إعادة النظر في الإجراءات التي فرضت فهي تزيد من  المعاناة  وفي مقدمتها سياسة الضرائب والجباية وغلاء الأسعار التي أرهقت المواطنين في ظل الوضع الإقتصادي الصعب الذي يمر بها أهلنا في قطاع غزة من حصار . "
 
و أكد شريم على حق الجماهير في التظاهر السلمي و التعبير عن الرأي  فإن الحراك سلمي ، مؤكدا أن  "تعزيز صمود المواطن والاعتراف بحقوقه و عليه  يجب إنهاء الإنقسام  هو  الطريق السهل في  إنجاز ملف  المصالحة الوطنية فهي  المخرج  الوحيد  الآمن والأنجع لتجنيب شعبنا مزيداً من الويلات والمعاناة والتجاذبات،  و إسقاط الإنقسام و تعزيز الوحدة الوطنية في مواجهة المخاطر والتحديات الصهيوأمريكية  التي تريد تمرير بما تسمى صفقة القرن و مواجهة المخاطر التي تعصف بالساحة الفلسطينية و تمزيق أبناء شعبنا الفلسطيني



إقرأ المزيد