نوفل: أية عملية سياسية لن يكتب لها النجاح إذا لم تمر عبر بوابة الشرعية
وكالة قدس نت للأنباء -

موسكو - وكالة قدس نت للأنباء

قال سفير دولة فلسطين لدى روسيا عبد الحفيظ نوفل إن "المآسي والويلات التي عاشها شعبنا الفلسطيني نتيجة التهجير والاقتلاع، والمجازر والحروب والاعتداءات المتواصلة ضده من قبل دولة الاحتلال منذ عام 1948، لم  ولن تثني شعبنا عن التمسك بحقوقه الوطنية المشروعة، وفي مقدمتها قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين."

وقدم  السفير نوفل في مؤتمر صحفي في الذكرى الـ71 للنكبة، أمام وكالات الأنباء ووسائل الإعلام  الروسية ، لوحة مكثفة عن نضال الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه، وعن دور منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، في نقل القضية الفلسطينية من قضية شعب مشرد إلى قضية شعب تحت الاحتلال.

وأكد أن "القيادة الفلسطينية  وشعبنا برمته  يرفضان صفقة القرن جملة وتفصيلا، طالما أنها تمس بالحقوق الوطنية المشروعة، مشدا على أن أية عملية سياسية لن يكتب لها النجاح إذا لم تمر عبر بوابة الشرعية الفلسطينية، وتجسد طموحات شعبنا الفلسطيني المشروعة في الحرية والعودة والاستقلال.

وأعرب السفير نوفل  عن الشكر لروسيا حكومة وشعبا، على مواقفها الثابتة والداعمة للشعب الفلسطيني لنيل حقوقه المشروعة، مطالبا موسكو بلعب دور أكبر في عملية السلام، والمجتمع الدولي  بتحمل مسؤولياته والقيام باتخاذ مواقف جدية لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي، وكبح الإدارة الأميركية من اتخاذ إجراءات أحادية الجانب.



إقرأ المزيد