دمشق للأكراد: لا حوار مع من تدعهم واشنطن وخانوا بلادهم
وكالة فلسطين اليوم -

هاجمت الدولة السورية بشكل رسمي القوات التي يقودها أكراد وتدعمها واشنطن، بسبب تبنيها أجندة انفصالية منحت تركيا ذريعة لانتهاك سيادة البلاد.

وقال فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السورية " القوات التي يقودها أكراد وتدعمها واشنطن، خانت بلادها وتبنت أجندة انفصالية منحت تركيا ذريعة لانتهاك سيادة البلاد".

وعن استئناف الحوار مع الاكراد، قال المقداد "إن بلاده لن تقبل أي حوار أو حديث معهم"، مضيفا إنه لا يوجد موطئ قدم لمن وصفهم بعملاء واشنطن على الأرض السورية.

وذكرت تقارير إعلامية تركية أن القوات التركية دخلت سوريا من أربع نقاط، اثنتان منها قريبتان من تل أبيض والأخريان قرب رأس العين التي تقع أبعد نحو الشرق.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية إن الضربات الجوية التركية قتلت ما لا يقل عن خمسة مدنيين وثلاثة من مقاتليها.

 



إقرأ المزيد