محافظ أريحا: جنود الاحتلال ينتهجون سياسة القتل والتدمير والتشريد
دنيا الوطن -
جهاد ابو العسل محافظ اريحا
رام الله - دنيا الوطن
قال جهاد أبو العسل، محافظ أريحا والأغوار: إن جنود الاحتلال، يقلعون الأشجار، ويصحرون الأرض، لأنهم ينتهجون سياسية القتل والتدمير والتشريد، واقتلاع الشجر والحجر والبشر، ونحن سنواصل الزراعة، والصمود، والبناء، والتجذر بأرض الآباء والأجداد.
جاء ذلك، خلال مشاركته اليوم في زراعة أشتال أشجار الزيتون في منطقة "شلال العوجا" إلى الشمال من مدينة أريحا بالأغوار الفلسطينية، والمعرضة للهدم، وتشريد العائلات البدوية أصحاب الأرض والمراعي بالمنطقة من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في احتفالية يوم الشجرة الفلسطيني، المصادف اليوم، والذي نظمته وزارة الزراعة، بالتعاون مع المحافظة.

وأضاف أبو العسل، في تصريح وصل "دنيا الوطن": "لن نستبعد قيام جنود الاحتلال وآلياته باقتلاع هذه الأشجار بعد زراعتها، ولكن ذلك لن يثني الفلسطيني عن تمسكه وتجذره بالأرض، وحبه للبناء وإعمار الأرض، ونشر ثقافة السلام في أرض السلام، رغم كل تلك الممارسات التعسفية، مؤكداً حرص القيادة السياسية والحكومة على دعم صمود المواطنين بكل الوسائل الممكنة".

ويقول المواطن فارس رشايدة، أحد سكان المنطقىة، نقدر هذه الخطوة والتضامن الرسمي والشعبي مع سكان المنطقة، مشيراً في تصريح للوكالة الفلسطينية الرسمية، أن سلطات الاحتلال، اقتحمت التجمع السكاني، فجر اليوم الأربعاء، وقام جنود الاحتلال بمسح سكاني وجغرافي، وأبلغوا السكان، أن قرار الإزالة والهدم لـ 70 منزلاً متنقلاً قائم وإزالة 9 بركسات.

ويؤكد الأهالي، أنهم يقيمون في المنطقة منذ عقود، وقبل وجود الاحتلال الإسرائيلي والمقدر عددهم بـ 100 عائلة تعتاش على الثروة الحيوانية والرعي، ويضم التجمع كذلك، عشرات المساكن والتي مولها مكتب الأمم المتحدة؛ لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).

وشارك في زراعة الأشتال، أحمد الفارس، مدير زراعة المحافظة، وعدد من مدراء الدوائر الرسمية والشعبية بالمحافظة.



إقرأ المزيد