الكيلة تبحث مع ممثل سويسرا والصليب الأحمر توفير اللقاحات والوضع الصحي للأسرى
أمد للإعلام -

أمد/ رام الله: بحثت وزيرة الصحة د. مي الكيلة، مع وفد من اللجنة الدولية للصليب الأحمر الأوضاع الصحية للأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي، خصوصاً في ظل تفشي فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته الكيلة، مع المدير الطبي في الصليب الأحمر د. إيف جيبنز ممثلاً عن رئيسة الصليب الأحمر في فلسطين، ووفد من اللجنة الدولية، يوم الخميس.

وطالبت الكيلة، الصليب الأحمر بالضغط على إسرائيل لتوفير الظروف الصحية للأسرى، والتخفيف من الاكتظاظ داخل السجون وتوفير وسائل وأدوات الوقاية والسلامة، والمدعمات والفيتامينات للأسرى.

وأشارت الكيلة، إلى أهمية تنظيم الصليب الأحمر زيارات طبية للأسرى داخل السجون للاطلاع على أوضاعهم.

ووفقاً للإحصائيات الصادرة عن نادي الأسير الفلسطيني فإن عدد الإصابات بفيروس "كورونا" بين صفوف الأسرى في سجن ريمون ارتفع إلى 8 إصابات، وذلك منذ الإعلان عن إصابة أسير في القسم (4) الإثنين الماضي، ما يرفع عدد الإصابات بالفيروس في سجون الاحتلال منذ بداية انتشاره إلى (199).

إضافة إلى ذلك، أطلعت الكيلة، وفد الصليب الأحمر على الحالة الوبائية في فلسطين، وجهود الحكومة الفلسطينية في توفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا، حيث عبر الوفد عن استعداد اللجنة الدولية لتقديم المساعدة اللوجستية لوزارة الصحة في استقبال اللقاح حال وصوله إلى فلسطين.



إقرأ المزيد