بعد أن فتحت تحقيقا ضد جرائمه.. الاحتلال يقرر رفض الاعتراف بالجنائية الدولية
شبكة قدس الإخبارية -

ترجمات خاصة- قدس الإخبارية: قال موقع "والا" العبري، إن "إسرائيل" ستبعث اليوم الخميس، رسالة رسمية للمدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية.

وبحسب الموقع؛ سيزعم الاحتلال في رسالته أنه لا صلاحية لدى الجنائية الدولية بالتحقيق ضد جرائم الاحتلال، وستقول "إسرائيل" في رسالتها أيضاً بأن المنظومة القضائية لديها مستقلة وتقوم بالتحقيق بكافة الادعاءات ضد جنود الاحتلال. 

وأضاف الموقع أن رئيس وزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو" قرر إرسال هذه الرسالة بعد اجتماعات قام بها خلال الأيام الماضية بمشاركة وزير الحرب "بني غانتس" وزير الخارجية "جابي أشكنازي" والمستشار القضائي لحكومة الاحتلال ومسؤولين آخرين. 

ووفقا لموقع "والا"، فإن المنظومة الأمنية لدى الاحتلال أعجبت بدعم الولايات المتحدة الأمريكية للموقف الإسرائيلي بهذه القضية، وكذلك عبر مسؤولون أمنيون لدى الاحتلال عن ترحيبهم بسلسلة اللقاءات التي قام بها رئيس أركان جيش الاحتلال " أفيف كوخافي" رفقة رئيس الاحتلال "رؤوفين ريفلين" مع عدد من رؤساء الدول الأوروبية.

وأمهلت الجنائية الدولية الاحتلال الإسرائيلي، الشهر الماضي، 30 يوما للرد على خطاب مقدم من الأولى يتعلق باتهام الاحتلال بارتكاب جرائم حرب بحق الفلسطينيين.

وأوضحت، أن الخطاب الموجز المكون من صفحة ونصف عرض مجالات التحقيق الرئيسية الثلاثة وهي حرب 2014 بين "إسرائيل" والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، وسياسة الاستيطان الإسرائيلية، إضافة إلى احتجاجات مسيرة العودة الكبرى 2018.

وأعلنت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، أنها فتحت تحقيقا رسميا في جرائم ارتكبها الاحتلال في فلسطين.

وبعد إعلان الجنائية الدولية فتح تحقيق في جرائم الاحتلال؛ صرح عدد من المسؤولين الإسرائيليين، أنهم قلقون من أن المحكمة الجنائية الدولية قد تبدأ بالفعل في إصدار أوامر اعتقال ضد مسؤولين وضباط سابقين في جيش الاحتلال.



إقرأ المزيد