الآلاف في لندن يتظاهرون تنديدا بجرائم الاحتلال
شبكة قدس الإخبارية -

لندن - شبكة قُدس: شارك الآلاف من المتظاهرين، ظهر السبت، في العاصمة البريطانية لندن، للتنديد بجرائم الاحتلال الإسرائيلي، والمطالبة بحق العودة، تزامنا مع اغتيال الصحفية بقناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة، والذكرى السنوية الـ74 للنكبة الفلسطينية.

وانطلقت المظاهرة، من أمام مبنى هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" لتجوب شوارع العاصمة لندن.

ونظمت المظاهرة كل من حركة التضامن مع فلسطين، والمنتدى الفلسطيني في بريطانيا، وتحالف أوقفوا الحرب، ومنظمة "فرندز أوف الأقصى" ومنظمات أخرى.

وقال رئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا، زاهر بيراوي، إن ذكرى النكبة هذا العام تتزامن مع حالة الغليان في أوساط الشعب الفلسطيني والحركات التضامنية بسبب إغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، لذلك ستكون صورتها ورسالتها أكثر حضورا اليوم وستكون الشاهد الأحدث على بشاعة الاحتلال وعلى ضرورة العمل على انهاء هذا الاحتلال العنصري الفاشي الذي طال بقاؤه".

وأضاف بيراوي: "لقد آن الأوان لجلب قادة دولة الفصل العنصري الاسرائيلي للعدالة الدولية".

كما رفع المتظاهرون شعارات تندد بنظام التميز العنصري الذي يرتكبه الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.

وطالب المشاركون في المظاهرة بـ"الحرية لفلسطين" وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي، متمسكين بحق عودة الشعب الفلسطيني.

والأربعاء، أعدمت قوات الاحتلال الصحفية شيرين أبو عاقلة أثتاء تغطيتها لعملية اقتحام لمخيم جينين بالضفة الغربية.

وعمت حالة من الحزن والغضب الشديدين الأراضي الفلسطينية عقب الإعلان عن إعدام جيش الاحتلال للصحفية الفلسطينية البارزة شيرين أبو عاقلة، التي عملت بشكل دؤوب على كشف وإظهار جرائم وانتهاكات الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

المصدر: عربي 21



إقرأ المزيد