"الخارجية": نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه ما يتعرض له الأسرى
شبكة الأخبار الفلسطينية -
طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي وحقوقهم، وما يتعرضون له من جرائم باعتبارهم أسرى حرب وفقاً لاتفاقيات جنيف.
وأدانت الوزارة في بيان لها، اليوم الأربعاء، "حملات القمع والتنكيل التي تمارسها سلطات الاحتلال، بحق الأسرى، وإجراءاتها التعسفية لضرب استقرارهم عبر استهدافهم بحملة تنقلات استفزازية، واستمرار سياسة العزل الانفرادي في الزنازين، ومحاولة التأثير على معنوياتهم ونفسياتهم".
وحذرت من "خطورة الحملة الشرسة التي تستهدف إرادة الأسرى وصمودهم ووحدتهم، محملة حكومة الاحتلال المسؤولية عن حياة الأسير القائد أحمد البرغوثي المضرب عن الطعام لليوم الثامن على التوالي احتجاجاً على عمليات النقل التعسفية بحق الأسرى من سجن هداريم إلى سجن (نفحة)".
كما حملتها المسؤولية عن حياة الأسير محمد خليل المحتجز داخل زنازين العزل منذ أكثر من 15 عاماً، مشيرة إلى أنها "تتابع من خلال سفارات دولة فلسطين وعبر القنوات الدبلوماسية المعتمدة هذه الحملة الشرسة لوضع المجتمع الدولي والمنظمات الأممية المختصة وفي مقدمتها اللجنة الدولية للصليب الأحمر بصورة ما يجري، وتحملهم مسؤولياتهم تجاه أسرانا".






إقرأ المزيد