حماس تنعى شهيدها الفتى محمد علي من شعفاط
الرسالة نت -

نعت حركة "حماس" إلى جماهير شعبنا الفلسطيني المرابط، شهيدها الفتى: محمد علي عبد موسى محمد علي (16 عاماً)، من مخيم شعفاط، الذي ارتقى برصاص قوات الاحتلال خلال المواجهات والاشتباكات التي اندلعت دفاعاً عن المخيم، أثناء هدم الاحتلال لمنزل ذوي الشهيد البطل عدي التميمي اليوم الأربعاء.

وقالت الحركة في تصريح صحفي اليوم الأربعاء: "إن القدس تقدم اليوم الشهيد الفتى محمد ابن عم الشهيد محمد علي "كوماندوز السكاكين" في يوم الدفاع عن معقل الشهيد عدي التميمي".

وأكدت أن عدوان الاحتلال المتواصل في القدس وعموم أرضنا المحتلة، وعلى مقدساتنا وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك لن يمر مرور الكرام.

وأشارت الحركة إلى أن ثورة شعبنا ستنتج المزيد من الأبطال الذين يصدّون العدوان ويلقّنون الاحتلال دروساً في البطولة والفداء.

وأرسلت التحية إلى أهلنا الأبطال في مخيم شعفاط والقدس المحتلة الذين ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والفداء، وقدّموا قوافل الشهداء في مسيرة شعبنا نحو الحرية والاستقلال.



إقرأ المزيد